استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

الخبر-الجزائرية صوفيا بوتلة تلهب البساط الأحمر

14 مايو, 2018 08:45 ص
2 0

تألقت النجمة الجزائرية صوفيا بوتلة، على البساط الأحمر لمهرجان كان السينمائي، خلال العرض الأول العالمي لفيلمها الجديد الموسوم بـ" فهرنهايت 451" للمخرج الأمريكي من أصل إيراني رامين باهراني،و كانت صوفيا قمر الليلة الخامسة لفعاليات المهرجان السينمائي الأهم في العالم، يرافقها مجموعة من نجوم هوليود على رأسهم النجم مايكل بي جوردن و مايكل شانون،الذين شاركوا في هذا العمل المنتظر بقوة في "أش بي أو" العالمية الأسبوع القادم.

كانت إطلالة النجمة الجزائرية، عفوية و صارخة في نفس الوقت، بفستان وردي اللون وتسريحة شعر ذهبية،دخلت القاعة بخطوات متناغمة و كلها ثقة وعفوية، كانت إبنة حي باب الوادي، السيدة رقم واحد وهي تشق طريقها بثبات إلى الصفوف الأولى من نجوم هوليود و ذلك في ظرف قياسي، بعد أن فاجأت الجميع بظهورها إلى جانب توم كروز في عمله الأخير "المومياء".

لقد أصبحت صوفيا"36 سنة"،محط أنضار المخرجين الكبار،وأهم القنوات التلفزيونية الأمريكية، التي تصفها بالظاهرة السينمائية المميزة، فقد عرفت كيف تحجز لها مكانة عالمية، في مجال جد مزدحم بالتنافس و اللوبيات، إلا أن الحظ كان حليف الفتاة التي يؤكد كل من يعرفها عن قرب بأنها خجولة و متواضعة جدا، منذ أن دخلت عالم الرقص والجمباز ، وهي دون سن الخامسة، لتعانق بلاد المهجر في سن العاشرة، حيث غادرت إلى فرنسا وهناك بدأت رحلتها الحقيقية مع الأحلام الكبيرة، و تتجه إلى الولايات المتحدة و تشارك في أعمال سينمائية هامة منها سلسلة "ستار تريك" الأمريكية و "كينجس مان" و "هوتال أرتيمز" و أخيرا فيلم" فهرنهايت 451" الذي عرض في مهرجان كان خارج المنافسة.

لقد استمر طابور انتظار عرض فيلم" فهرنهايت 451" لساعات طويلة، حيث برمج الفيلم عند حدود منتصف الليل، بمسرح "لوميار"،و كانت الأجواء جد حماسية في انتظار وصول فريق الفيلم إلى البساط الأحمر، لتدخل صوفيا ويرفع الستار على العرض العالمي للفيلم الذي يأتي عرضه ضمن مجموعة من الأفلام العالمية الجديدة الحصرية بالفعاليات، منها سلسلة حرب النجوم الشهيرة "Solo: A Star منها" ستار وار"في جزئه الجديد.

تحاور أحداث فيلم" فهرنهايت 451" المستقبل ،و تحكي قصة، مجموعة من رجال الأطفاء الذين يقومون بحرق جميع الكتب، و هو مؤشر على العولمة التي أكلت التقاليد و كل شيء، فلا مكان في المستقبل للورق، في ثورة البشرية نحو التكنولوجيا، تلهتم الأفكار القديمة بكل سخرية، وهنا يلتقي بطل الفيلم مع فتاة تجسد دورها صوفيا في رحلة باتجاه الثورة ضد المجتمع، ويأتي دور صوفيا مختلف تماما عن باقي أدوارها خصوصا عن دورها في فيلم" المومياء" حيث تلعب الممثلة الجزائرية دور الفتاة العادية و تظهر بوجهها الحقيقي دون مكايج كالذي ظهرت به في المومياء ، و قد أعطى هذا الدور الجديد للممثلة لكي تظهر في مساحة جديدة من الأداء تفتح لها مستقبلا أبواب البطولة المطلقة في هوليود و هي المرحلة لا تزال تشتغل غليها بشكل ثابت.

مصدر: elkhabar.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0