استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

الخبر-تراجع الكتلة النقدية خارج المنظومة البنكية

12 فبراير, 2018 10:10 م
4 0

صرح محافظ بنك الجزائر, محمد لوكال اليوم الاثنين أمام المجلس الشعبي الوطني أن الكتلة النقدية المتداولة خارج المنظومة البنكية أي المال المكدس قد تراجعت سنة 2017 مقارنة بسنة 2016 .

و خلال عرضه تقارير بنك الجزائر حول التطورات المالية و النقدية سنتي 2016 و 2017 أمام النواب, أكد لوكال أن "التداول النقدي قدر بحوالي 4780 مليار دج تمثل منها ما بين 1500 مليار دج و 2000 مليار دج أموال مكدسة للأعوان الاقتصاديين".

في هذا الشأن أوضح نفس المسؤول أن "هذا يبرز جليا ضرورة قيام البنوك التجارية بإدراج جمع هذه الموارد المعتبرة المتداولة خارج البنوك كأولوية" مضيفا أن النقد المتداول خارج المنظومة البنكية تراجع ب 105 مليار دج في ديسمبر 2017 على سبيل المثال و ذلك بفضل تطبيق تعليمة لبنك الجزائر حول توطين الواردات الموجهة للبيع على حالها.

وأوضح لوكال أن الأموال التي أدخلت إلى البنوك في ظرف شهر (105 مليار دج) فقط سمحت برفع الموارد البنكية ب 172 مليار دج في ديسمبر 2017.

و عليه, فان النقد المتداول تراجع إلى 4675 مليار دج في نهاية 2017 مقابل 4780 مليار دج في نهاية سبتمبر 2016 .

و بالرغم من التراجع بمعدل 8 بالمئة في ودائع قطاع المحروقات فان الودائع البنكية ارتفعت في المجموع سنة 2017 إلى حدود 9602 مليار دج, حسب لوكال.

كما أكد محافظ بنك الجزائر محمد لوكال ، في نفس السياق أن الاقتصاد الوطني حقق نموا قدره 2ر2 بالمائة خلال 2017 مقابل 3ر3 بالمائة في 2016 و ذلك رغم التراجع القوي للنمو في قطاع المحروقات.

و أوضح لوكال خلال عرضه للتقرير المتعلق بالوضعية المالية و النقدية لسنتي 2016 و 2017 في جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني ترأسها السيد سعيد بوحجة رئيس المجلس أن الجزائر"حققت نموا اقتصاديا بـ 2ر2 بالمائة خلال سنة 2017 و ذلك رغم التراجع الكبير للنمو المسجل في قطاع المحروقات".

و حسب لوكال فقد بلغ عجز ميزان المدفوعات 3ر23 مليار دولار في 2017 مقابل 3ر26 مليار دولار في 2016.

و أوضح محافظ بنك الجزائر أن احتياطيات الصرف الجزائرية بلغت 3ر97 مليار دولار حتى نهاية 2017.

و كانت احتياطات الصرف قد بلغت 1ر114 مليار دولار نهاية ديسمبر 2016 , ما يمثل تراجعا بنحو 8ر16 مليار دولار ما بين نهاية ديسمبر 2016 و نهاية ديسمبر 2017 .

. و اشار لوكال الى أن صادرات الجزائر من المحروقات قد تراجعت من حيث الحجم بعد تسجيلها نموا بـ 8ر10 بالمائة في 2016 ي أما من حيث القيمة فقد سجلت ارتفاعا لتصل الى 6ر31 مليار دولار عند نهاية 2017 مقابل 9ر27 مليار في 2016.

أما الصادرات خارج المحروقات فقد سجلت بدورها تراجعا الى 3ر1 مليار دولار مقابل 4ر1 في 2016 .

و بلغ حجم اجمالي الصادرات نحو 9ر32 مليار دولار في 2017 مقابل 3ر29 مليار دولار في 2016.

أما الواردات فقد حافظت بدرورها على منحاها التنازلي حيث تراجعت من 7ر49 مليار دولار في 2016 الى 7ر48 مليار دولار في 2017.

و بلغت الايرادات الميزانياتية الفعلية الى غاية سبتمبر 2017 نحو 4.740 مليار دينار مقابل 3.606 مليار دينار في سبتمبر 2016 ما يمثل ارتفاعا بـ 5ر21 بالمائة.

أما النفقات الميزانياتية فقد بقيت مستقرة عند 5.535 مليار دينار في سبتمبر 2017 .

كما سجل عجز الميزانية تراجعا كبيرا ليستقر عند 795 مليار دينار خلال الأشهر التسعة الاولى من سنة 2017 مقابل عجز بـ 1.567 مليار دينار خلال نفس الفترة من سنة 2016 حسب محافظ بنك الجزائر.

مصدر: elkhabar.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0