"إنجاز الجزائر" تجربة رائدة تلقى الرواج في عالم المقاولاتية

24 يونيو, 2014 08:21 م

5 0

عمد برنامج "إنجاز الجزائر" منذ اعتماده بالجزائر سنة 2010، على ابراز قدرات الشاب الجزائري المبتكر محليا وعربيا، ومدى استعداده للدخول إلى عالم المقاولاتية بكل ثقة عبر إنشاء مشاريع هامة ترتكز على قوة الإرادة والتحدي وكسب الرهانات.

الفكرة جاءت بها، لين عبد الجابر، المديرة التنفيذية ل«إنجاز الجزائر"، واحتضنها نادي "كار" للتفكير حول المؤسسة، وآمن بها العديد من أرباب المؤسسات، الأمر الذي سمح لعشرات الطلبة الشباب بتجسيدها ميدانيا، وأفتكوا مكانة لهم بين المبدعين العرب، وهذا ما ناقشناه مع لين رفقة الطالب صلاح الدين بن بتقة من منبر ضيف "الشعب".

كلل مجهود 4 سنوات بارتفاع عدد المشاركين في برنامج "إنجاز الجزائر" الذي ترعاه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وزاد اهتمام مئات بل الآلاف من الطلبة والطالبات به، من 16 جامعة ومدرسة وطنية ب7 ولايات، رغم البدايات الصعبة جدا، حسب قالته المديرة التنفيذية لين عبد الجابر، التي وجدت صعوبة نوعاما في التعود على اللهجة الجزائرية، كونها من الأردن الشقيق، وايجاد متعاونين جزائريين لتجسيد البرنامج.

ويصبو اليوم، القائمون على البرنامج، حسب لين عبد الجابر إلى توسيع برامجه وعدم الاكتفاء بحيز التكوين على المقاولاتية، بل التطلع أيضا إلى توسيع رقعة الاتصالات وفتح الأبواب وإتاحة الفرص لطلاب جامعات ومعاهد الولايات الداخلية والجنوب الكبير والتعامل مع وزارتي التربية والتكوين المهني لمساعدة التلاميذ والطلاب.

وإن حددت المنافسة في مشروع تكوين الشركة أو التكوين على المقاولاتية لمدة ستة أشهر، أي من يوم اجتماع الطلاب بالمدرب لاقتناء فكرة المشروع حتى يوم الإعلان عن النتائج الأخيرة، فإن إدارة "إنجاز الجزائر"، قررت هذه المرة، إعطاء فرصة أخرى للمشاركين ليعرفوا عن أنفسهم وعن مشاريعهم عن طريق برنامج التصويت الذي أسس عبر المواقع الالكترونية وشبكة التواصل الاجتماعي "الفايسبوك" على وجه الخصوص.

وكشفت المديرة التنفيذية للبرنامج قائلة في هذا الصدد، أن "المتسابقين ال10 هذه السنة، يمتلكون فرصة أخرى للتنافس عن طريق التصويت بصفحته "دي لوت" على الفيسبوك، حيت يتسنى لرواد الانترنت أن يساعدهم بتغريداتهم على التمركز الجيد في سلم الترتيب".

مصدر: djazairess.com

إلى صفحة الفئة

Loading...