“الشياطين الحمر” يؤكدون طموحهم

26 يونيو, 2014 10:00 م

24 0

“الشياطين الحمر” يؤكدون طموحهم

أضاف منتخب بلجيكا فوزا ثالثا إلى رصيده في مونديال البرازيل، مؤكدا سيطرته في المجموعة الثامنة، التي تصدّرها، عقب فوزه الجديد أمس بملعب “أرينا دي ساوباولو” على نظيره الكوري الجنوبية بنتيجة 1/0، في مقابلة لم يظهر فيها ممثل قارة آسيا بمستوى فني عال. وبحث منتخب بلجيكا على تأكيد تفوقه وأيضا طموحه، في مواجهته الثالثة والأخيرة للدور الأول، أمام منتخب كوريا الجنوبية الذي كان يبحث عن معجزة لبلوغ الدور ثمن النهائي لكأس العالم.

بدا المنتخب البلجيكي محافظا على حيويته مع انطلاق المقابلة، خاصة في الهجمة التي قادها ميترنز حين انطلق بسرعة قبل أن يمرر كرة أرضية لكن الدفاع الكوري خفف من قوتها لتصل الحارس سهلة، واستعاد المنتخب الكوري السيطرة، وإن كانت نسبية، إلا أنها لم تمثل خطورة على مرمى “الشياطين الحمر”، حيث بدا لعبه عشوائيا، كان الهدف منه إرضاء جماهيره بعد صدمة الخسارة التي تلقاها أمام “الخضر”، وقطع الدفاع البلجيكي الطريق أمام كل محاولات الكوريين، وجاءت أخطر فرصة للفريق البلجيكي في الدقيقة الـ23 حين وجهه ميرتينز كرة قوية لكن كرته مرت خارج المرمى، وردّ سوك يونغ بخشونة على هجمة البلجيكيين عندما تدخل بقوة على ديمبلي، ما اضطر الحكم إلى الإعلان عن مخالفة لكن دون خطورة، وانحصر اللعب في وسط الميدان، وغابت معه الخطورة من الجانبين، في الوقت الذي أشرك المدرب البلجيكي، مارك ويلموتس، لاعبين احتياطيين، لكونه يفكر في المقابلة القادمة، بعدما ضمن فريقه بلوغ الدور القادم ومال الفريق الكوري إلى الخشونة، ما اضطر الحكم إلى إشهار بطاقة صفراء في وجه جيهونغ، في حين عمد الفريق البلجيكي للعب بهدوء وامتص حرارة الكوريين الذين كانوا يبحثون عن التسجيل بأي ثمن، ومع ذلك تمكنوا من الاستحواذ على الكرة في نهاية الشوط الأول، حيث فرضوا سيطرة عقيمة، ومع ذلك كاد البلجيكيون أن يحسموا النتيجة قبل العودة إلى غرف تغيير الملابس، حين سدد ميرتينز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس الكوري تصدى لها.وتلقى المنتخب البلجيكي صدمة إثر طرد اللاعب ديفور، ما شكّل أفضلية للكوريين بما أن المنافس أكمل اللقاء بعشرة لاعبين. وحاول لي جونغ أن يباغت الحارس كورتوا في الدقيقة الـ53، لكن الدفاع بقيادة فيرتوغن تصدى لها بروعة وأخرجها إلى ركنية، قبل أن يخرج ويلموتس يانوزاي ويدخل الشاذلي بعدها ويشرك أوريغي بدلا من ميرتينز، في وقت لم يستقبل الحارس البلجيكي أي كرة خطيرة، حيث بدا يتمتع بثقة كبيرة جدا، ووجّه الشاذلي كرة قوية، في الدقيقة الـ 73، إلا أنها ارتطمت بهيونغ بونغ وخرجت إلى ركنية، وفتح “الشياطين الحمر” النتيجة في الدقيقة الـ78، حين سدد أوريجي الكرة بكل روعة جعلت الحارس الكروي يفشل في التصدي لها قبل أن تعود لزميله فيرتوغن الذي يسدد في المرمى، واستمر اللعب، لكن من دون أن يتمكن الكوريون من تعديل الكفة.

مصدر: elkhabar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...