الصحافة البرازيلية ترشح “المانشافت” للفوز على “الخضر”

28 يونيو, 2014 10:00 م

18 0

رشحت الصحافة البرازيلية المتواجدة هنا بمدينة بورتو أليغري، المنتخب الألماني، للظفر بورقة التأهل إلى الدور ربع النهائي لكأس العالم الحالية، على حساب المنتخب الوطني، في المباراة التي ستجمعهما غدا بملعب باييرا ريو بداية من الساعة التاسعة ليلا بالتوقيت الجزائري.

واعتمد الصحفيون البرازيليون الذين التقتهم “الخبر”، بمركز الصحافة بالملعب، على تاريخ المنتخب الألماني العريق الذي يشارك في نهائيات العرس الكروي العالمي للمرة الـ18، والذي انتزع خلالها اللقب العالمي ثلاث مرات أعوام 54 و74 و90، وهو ما أكده روزاريو صحفي بتلفزيون غلوبو المحلي، قائلا “ستواجهون منتخبا له تقاليد في هذه المنافسة، فالمنتخب الألماني، هو المرشح الثاني لنيل اللقب بعد المنتخب البرازيلي دون احتساب المنتخب الأرجنتيني القادم بخطى ثابتة”.

وأرجع محدثنا سبب ترشيحه لتشكيلة يواخيم لوف، إلى التعب الذي نال من لاعبي المنتخب الجزائري بعد مباراتهم الكبيرة التي أدوها أمام روسيا، قائلا “اعتقد أنكم لن تسترجعوا قواكم بعد أن بذلتم مجهودات كبيرة، طيلة الـ90 دقيقة أمام روسيا وقبلها أمام كوريا الجنوبية، على عكس المنتخب الألماني الذي لعب المقابلة الأخيرة أمام الولايات المتحدة الأمريكية، بنوع من الارتياح، بدليل أنه أنهى مباريات المجموعة السابعة في المركز الريادي”.

من جهتها، بدت صحفية “بارازيل سبور”، أليكسندرا بييريا، واثقة من تأهل المنتخب الألماني إلى الدور ربع النهائي من المونديال، قائلة “تشكيلة المدرب لوف، تمكنت في التصفيات من إمضاء 36 هدفا، مقابل تلقي شباك الحارس نوير لعشرة أهداف فقط، وهو ما يؤكد قوتها، بدليل أنها تربعت على كرسي الريادة في المجموعة السابعة، هذا ناهيك عن امتلاكها لخط وسط ميدان ممتاز يتقدمهم المهاجم الفذ كلوزه العازم على تحطيم الأرقام القياسية في هذا المونديال”.

وذهب كلوديو، صحفي بجريدة كورييرو برازيليا، في نفس الاتجاه، حينما قال “الجزائر حققت هدفا كبيرا وهو التأهل إلى الدور ثمن النهائي، بعد مقابلتين بطوليتين، أما الآن فالخطأ ممنوع ولا أعتقد أن المنتخب الألماني سيسمح بالتفاوض عن ورقة التأهل غدا، لأنه عازم على الذهاب إلى المحطة النهائية لهذا المونديال”. وبالرغم من تشابه آراء الصحفيين البرازيليين الذين اخترنا ثلاثة منهم للحديث عن حظوظ الجزائر في مباراة ألمانيا، إلا أن الأكيد هو أن المقابلة ستلعب فوق البساط الأخضر وبتشكيلة متساوية العدد، والأكثر تحكما في الأعصاب والأقل ارتكابا للأخطاء، هو الذي سيظفر بورقة الذهاب إلى ري ودي جانيرو للعب مباراة ربع النهائي أمام فرنسا أو نيجيريا.

مصدر: elkhabar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...