“النسور” في مهمة الانقضاض على “الديوك”

29 يونيو, 2014 10:00 م

14 0

 “النسور” في مهمة الانقضاض على “الديوك”

قال المهاجم جيرو “لقد أسالت نيجيريا العرق البارد للأرجنتين، ونحن ننتظر معركة بدنية قوية”، فيما أضاف زميله فالبوينا: “نيجيريا لم تتوج بكأس أمم إفريقيا الأخيرة من فراغ، سنواجه فريقا عنيدا وقويا من الناحية البدنية”، ويخشى مدرب فرنسا ديديه ديشان من عدم تعافي مدافعه الحر مامادو ساكو بعد الإصابة التي تعرض لها خلال مواجهة فريقه لسويسرا، وهو الآن يخضع لبرنامج تأهيلي خاص، وقد يلجأ ديشان إلى خدمات اللاعب كوسيليني من أجل تعويض مامادو، كما يخشى ديشان على لاعبيه انهيارهم من الناحية البدنية التي يتفوق فيها النيجيريون، خاصة إذا ما ذهبت المباراة إلى الوقت الإضافي، ما جعل من لاعب الوسط المتألق ماتويدي يصرح بالقول “لا مجال الآن للخطأ لأننا أصبحنا في الأدوار الإقصائية”. ويبقى الهداف كريم بن زيمة أمل الفرنسيين في هز شباك الحارس النيجيري إينيما، لكن لنسور نيجيريا رأيا آخر في هذه المباراة، فهم يريدون تأهلا رابعا لإفريقيا للدور ربع النهائي بعد كل من الكاميرون، السينغال وغانا، خاصة وأنهم يملكون مجموعة متكاملة من اللاعبين بداية من الحارس إينيما والمدافعين أمبروز، اوشايتو، أوميدو ويوبو، وكذا لاعبي الوسط الذي يتقدمهم أوبي ميكيل وأونازي، فيما سيعتمد كيشي على الهداف أحمد موسى وإيمينيكي وذلك بدعم من كل من أوتشيو وأوديمنيجي، ورغم أن لكثير من وسائل الإعلام تحدثت عن مشكل مستحقات المالية التي طالب بها اللاعبون وهددوا بتوقيف التحضيرات لمباراة فرنسا، إلا أن تدخل رئيس البلاد حال دون تفاقم الوضع وعادت المياه على مجاريها، وهو ما أكده الهداف أحمد موسى حين صرح بالقول “لقد وضعنا كل مشاكلنا جانبا ونحن الآن مركزون على مباراة فرنسا لأننا نريد التأهل للدور ربع النهائي، ونحن نملك فريقا قادرا على الذهاب بعيدا في هذه المنافسة”، وسيلعب المنتخب النيجيري على الهجمات المرتدة السريعة من أجل هز شباك الحارس لوريس.

أكد مدرب المنتخب النيجيري ستيفان كيشي أن مباراة فريقه أمام فرنسا لن تكون سهلة كما يصفها البعض، وقال “لدينا ثقة كبيرة في فريقنا من أجل تحقيق الفوز، وتشريف القارة السمراء، كما كان لنا الشأن مع منتخب الأرجنتين، الذي يملك اللاعب ميسي وهو الذي حسم نتيجة هذه المباراة”، وأردف كيشي يقول “حققنا هدفنا بالصعود للدور الثاني وقدمنا عروضا كروية نالت إعجاب واحترام الجميع، وفريق فرنسا يملك عناصر قوية، ولعبا جماعيا منظما،لكنهم لا يملكون اللاعب ميسي، وهو سلاح ذو حدين يمكن أن يكون لصالحنا، وقد يكون ضدنا، وعلى كل حال سنلعب أمامهم بكل قوة وعلينا التركيز إلى آخر لحظات المباراة “.

أكد المدرب الفرنسي ديدييه ديشان أن فريقه واجه جدارا قويا أمام الإيكوادور وقال “سنستعد جيدا لمباراة نيجيريا فهي تملك منتخبا قويا ولاعبين كبارا، ونحن بدورنا قمنا بتحليل أدائهم بشكل دقيق وسنحاول الفوز عليهم، سنضع الخطة المناسبة لهذه المباراة، ويجب علينا تجنب الأخطاء، خاصة أمام سرعة مهاجمي نيجيريا”.

وبخصوص اللاعب بن زيمة وأدائه الرائع في هذا المونديال، قال ديشان “بن زيمة يتحرك بشكل مذهل داخل المستطيل الخضر، ما يدعم أداء الفريق، لقد ركزنا دائما على إسهاماته بعيدا عن التهديف، وهو شيء لا يحدث في أماكن أخرى”.

مصدر: elkhabar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...