حاليلوزيتش يتحدى مهندس ”المانشافت” لوف

29 يونيو, 2014 10:00 م

14 0

سيكون الصراع، اليوم، في مباراة ألمانيا والجزائر بملعب باييرا ريو ببورتو أليغري، تكتيكيا بين التقني البوسني وحيد حاليلوزيتش، الذي قاد ”الخضر” إلى الدور ثمن النهائي للمونديال لأول مرة في تاريخ الكرة الجزائرية، ومهندس ”المانشافت” يواخيم لوف الذي يصنفه الأخصائيون، كأحسن المدربين الألمان عبر جميع العصور.

سيواجه المدرب الوطني وحيد حاليلوزيتش، أحسن المدربين العالمين، وهو يواخيم لوف الذي تمكن بفضل فلسفته الهجومية من تحقيق نتائج أسعدت كثيرا الألمان الذين يكنون له الاحترام والتقدير، بعد أن قاد منتخب بلاده إلى تحقيق الفوز في 31 مقابلة، من بين 46 مباراة قاد خلالها لوف العارضة الفنية للمنتخب الألماني الذي نشط في عهده نهائي كأس أمم أوروبا عام 2008 واحتل المركز الثالث في المونديال الأخير بجنوب إفريقيا.

حاليلوزيتش الذي قال إنه سيخوض مباراة اليوم دون ضغط، سيكون أمام امتحان آخر لا يقل شأنا عن سابقه بعد المباراة الأخيرة لـ”الخضر” أمام المنتخب الروسي، أين تمكن ”الكوتش حاليلو” الذي يشرف على العارضة الفنية للمنتخب منذ سنتين و11 شهرا، من التفوق تكتيكيا على التقني الايطالي فابيو كابيلو، الذي اعترف خلال الندوة الصحفية التي عقدها قبل وبعد مباراة الجزائر، أن حاليلوزيتش يقوم بعمل كبير في المنتخب الجزائري وأن خطأه كلفه الخروج المبكر من المنافسة الرسمية.

حاليلوزيتش وبعد خسارته المرّة أمام البلجيكي مارك ويلموتس في المباراة الأولى من المجموعة الثامنة، بعد ارتكابه لأخطاء في ”الكوتشينغ”، عازم هذه المرة على إعادة سيناريو المباراة الأخيرة من خلال اعتماده على الخطة نفسها تقريبا التي انتهجها أمام الدب الروسي، رغم إدراكه أن الألمان يختلفون عن الروس، ورغم إدراكه أيضا أنه سيلعب أمام مدرب يسري في دمه سائل الهجوم، كأحسن وسيلة، حسبه، لدحر أي منافس مهما كان، وهو ما جعل الشعب الألماني يختاره كرجل عام 2011، معتبرين إياه مهندس الكرة الألمانية الحالية، وحامل آمالهم لرؤية ” الجرمان ” يتربعون على عرش الكرة العالمية بعد غياب دام 24 سنة كاملة.

مصدر: elkhabar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...