روراوة يطالب بزيادة حصة الجزائر من التذاكر

28 يونيو, 2014 10:00 م

13 0

طلب رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة من اللجنة المنظمة للمونديال البرازيلي وكذا من الاتحادية الدولية، زيادة حصة الجزائر من تذاكر الدخول إلى ملعب باييرا ريو ببورتو أليغري، والتي حددت بـثلاثة آلاف تذكرة، وهي حصة قليلة، حسب رئيس الفاف، مقارنة بالعدد الهائل من الأنصار المنتظر وصولهم إلى هذه المدينة في الساعات القليلة القادمة.

وتنقل عدد معتبر من الأنصار الجزائريين، لاسيما الذين حلوا بالبرازيل بإمكاناتهم الخاصة، إلى فندق “دوفيل” ببورتو أليغري (مقر إقامة “الخضر”)، لمطالبة رئيس الفاف، بالتذاكر، غير أن هذا الأخير وجد صعوبات كبيرة لتلبية جميع الرغبات، ضاربا موعدا لهؤلاء إلى صباح غد على أقصى تقدير.

يجري هذا في الوقت الذي وصلت فيه أسعار تذاكر مباراة الغد إلى 300 أورو، ومرشحة للارتفاع، في حال نفاد أغلبيتها. علما أن عددا هائلا من الأنصار الألمان، بدأوا يتوافدون منذ أول أمس إلى مدينة بورتو أليغري، لمساندة تشكيلة يواخيم لوف في مباراتهم أمام الجزائر.

وبالرغم من غلاء التذاكر، إلا أن الأنصار الجزائريين المغتربين منهم، عازمون على شرائها بأي ثمن كان وهو ما كشف عنه سامي الذي اصطحب زوجته وابنه للبرازيل، لمؤازرة المنتخب الوطني، قائلا لـ«الخبر”: “ماذا عساني أن أفعل، فأنا مجبر على اقتناء التذاكر مهما كان ثمنها، لأنه من غير المعقول أن أحضر إلى البرازيل ولا أشاهد مباراة الجزائر أمام ألمانيا”، قبل أن يناشد رئيس الفاف وكذا سفير الجزائر بالبرازيل بالقول “على القائمين على المنتخب أن يوفروا التذاكر للأنصار، لأن العناصر الوطنية بحاجة إلى رؤية عدد كبير من الأنصار في المدرجات، حتى يعيدوا سيناريو مباراة روسيا”.

مصدر: elkhabar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...