قمة الاتحاد الإفريقي 23 تدرس التهديدات الإرهابية

24 يونيو, 2014 08:21 م

9 0

وسيلقي رئيس غينيا الاستوائية، الدولة المضيفة، "أوبياج أنجيما"، كلمة ترحيبية بالقادة المشاركين، ليعلن بعدها الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، رئيس الاتحاد الافريقي، بداية أشغال الدورة ويوجه كلمته الافتتاحية للقمة.

وتلقي الدكتورة زوما، رئيسة مفوضية الاتحاد، كلمتها، تعقبها كلمة الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ورئيس كوبا. كما يلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، كلمة في الجلسة الافتتاحية.

يعقد قادة الدول الإفريقية جلسة مغلقة بعد الجلسة الافتتاحية، يعتمدون خلالها جدول أعمال وبرنامج عمل، بعدها تعقد جلسة عامة لمناقشة موضوع «الزراعة والأمن الغذائي».

من ناحية أخرى تتواصل، اليوم الأربعاء، اجتماعات القمة والاجتماعات التمهيدية الموازية رفيعة المستوى قبيل القمة الإفريقية. ويتم في هذا الإطار، الاحتفال بالذكرى العاشرة لمجلس السلم والأمن الإفريقي على مستوى رؤساء الدول والحكومات، يشارك فيها قادة وأعضاء الاتحاد.

وتعقد اليوم أيضا، قمة منتدى رؤساء دول وحكومات الآلية الإفريقية للمراجعة المتبادلة بين النظراء بمشاركة 17 دولة، بينها مصر. كما يستضيف المركز الدولي للمؤتمرات «سيبوبو»، صباح اليوم، اجتماع لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة المعنية بتغيّر المناخ وتعقد اجتماعات اللجنة رفيعة المستوى حول أجندة التنمية لما بعد 2015 بمشاركة عشر دول، تمثل مناطق القارة الخمس (شرق، غرب، شمال، جنوب ووسط) واجتماع اللجنة رفيعة المستوى حول التجارة.

وتتميز هذه الدورة، بمشاركة كل من مصر وغينيا بيساو، لأول مرة، بعد القرار الصادر عن مجلس السلم والأمن الإفريقي، الثلاثاء الماضي، خلال اجتماع على مستوى السفراء بأديس أبابا والقاضي بتعليق تجميد عضوية مصر بالاتحاد الإفريقي والتي دامت قرابة العام، كما أعاد الاتحاد مؤخرا عضوية غينيا التي علقت بعد انقلاب عسكري حدث بها عام 2012.

وكان رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي قد اعتمدوا عام 2014 عاماً للزراعة والأمن الغذائي، احتفاءً بالذكرى العاشرة لتبني البرنامج الإفريقي الشامل للتنمية الزراعية خلال الدورة العادية السابقة (22) التي عقدت العام الماضي بأديس أبابا.

وقد كشف مفوض السلم والأمن بالاتحاد الافريقي، السيد إسماعيل شرقي، أمس الثلاثاء، أنه يتم حاليا التفكير في إنشاء قوة جهوية كفيلة بوضع حدّ للتهديدات الأمنية التي تعرفها المنطقة والقضاء على ظاهرة الإرهاب المتنامي في المنطقة وهذه قناعة الاتحاد الافريقي بضرورة أن يلعب دوره في الأخذ بزمام الأمور، فيما يتعلق بالقضايا الأمنية التي تعرفها القارة ككل.

مصدر: djazairess.com

إلى صفحة الفئة

Loading...