كولومبيا تقابل البرازيل في ربع النهائي

29 يونيو, 2014 10:00 م

16 0

كولومبيا تقابل البرازيل في ربع النهائي

تأهل المنتخب الكولومبي إلى الدور ربع النهائي لكأس العالم المقامة في البرازيل، بعد فوزه على منتخب أوروغواي 2-0، في المقابلة التي جمعتهما أول أمس، وسيواجه المتأهل منتخب البرازيل يوم الجمعة في مباراة صعبة ومثيرة.

بعد العاصفة التي أثيرت حول منتخب الأوروغواي، والعقوبة التي تلقاها نجمه لويس سواريز، ظهر النقص واضحًا في صفوف تشكيلته، حتى بعد أن حاول مدرب منتخب أوروغواي، تاباريز، تعويض نقص سواريز بوضع كافاني وفورلان في الهجوم لم يفلح منتخب أوروغواي بالتسجيل.

كان الشوط الأول تحت سيطرة كولومبية كاملة، وبلبلة صفوف خصمهم منحت الفريق الكولومبي تفوقًا واضحًا وجعلت المباراة أسهل عليهم، لاسيما مع تألق نجمهم خاميز رودريغز.

قام خاميز رودريغز في الدقيقة الـ28 بتسجيل أحد أجمل أهداف كأس العالم حتى الآن، بعد أن تلقى الكرة خارج منطقة الجزاء، أرسلها بقوة دون أن تلمس الأرض لترتطم بالعارضة وتدخل المرمى، بمشهد خطف قلوب الملايين وأطلق صيحات الدهشة أو الفرحة من حناجر الكثيرين.

وحاول منتخب أوروغواي رد اعتباره بمحاولة تعديل النتيجة، لكن خطه الهجومي لم يكن متناسقًا ولا متفاهمًا، لينتهي الشوط الأول بالنتيجة 1-0 لصالح كولومبيا.

مع بداية الشوط الثاني، حاول أشبال المدرب تاباريز معادلة النتيجة، لكن نجم المباراة، خاميز رودريغز عاد مرة أخرى للتسجيل والقضاء على آمال منتخب أوروغواي في الدقيقة الـ50، بعد أن وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء بدون رقابة، سددها للشباك مظهرًا دفاع أوروغواي بمظهر محرج. وحاول فورلان ورفاقه الانتفاض ومعاودة الهجوم، لكن دفاعهم ووسطهم المتأخر لم يساعدهم، لا معنويًا ولا على أرض الملعب، حيث ظهروا كمن فقد تركيزهم وانضباطهم تمامًا. وأجرى تاباريز عدة تبديلات في محاولة منه لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لكن تبديلاته لم تغير سوى السيطرة على الكرة، إذ سيطر الأوروغويون على مجريات المباراة ولكنهم لم يتمكنوا من التسجيل، خاصة بعد عودة لاعبي كولومبيا للدفاع معلنين اكتفاءهم بهدفين. بهذا تكون كولومبيا في ربع النهائي، حيث ستواجه يوم الجمعة القادم منتخب البرازيل، وستبذل قصارى جهودها للفوز ومنح المزيد من السعادة والفخر لمئات الآلاف من الأنصار الذين قدموا إلى البرازيل.

بدا مدرب منتخب كولومبيا، الأرجنتيني بيكرمان جد سعيد بتأهل فريقه إلى الدور ربع النهائي لكأس العالم على حساب الأوروغواي، وقال إنه يهدي هذا التأهل إلى كل الكولومبيين “أولاً أريد أن أهنئ الشعب الكولومبي لأنه يستحق هذا الفوز. قمنا بإدخال بعض التعديلات على خطتنا نظراً لصعوبة الخصم. فمن المهم جداً أن تعرف كيف يلعب منافسك. ومفتاح نجاحنا في هذه المباراة هو الشوط الأول الذي لعبه الفريق بشراسة واستطعنا مباغتة المنافس. كما أنه من المهم امتلاك لاعب مثل جيمس رودريغيز الذي لعب هذه المباراة بثقة كبيرة”، يقول مدرب كولومبيا خوسيه بيكيرمان.

تأسف مدرب منتخب الأوروغواي بتوديع فريقه، المنافسة العالمية بخسارته ضد منتخب كولومبيا بثنائية نظيفة، وقال “كنا نعرف أن كولومبيا لديها فريق جيد ولاعبون متميزون يلعبون بشكل جماعي. لقد فرضوا علينا إيقاعهم في الشوط الأول وسجلوا علينا أحد أفضل الأهداف في البطولة. وفي الشوط الثاني، ارتكبنا أخطاء وتلقينا الهدف الثاني. لهذا اضطررنا إلى التقدم إلى الأمام للبحث عن تسجل هدف لتقليص الفارق، ولكن الحارس الكولومبي قدم أداء رائعاً ولم يسمح لنا بالعودة في المباراة”. وأضاف “رغم ذلك أنا فخور بهؤلاء اللاعبين لأنهم قاتلوا مرة أخرى بشراسة وقدموا كل ما في جعبتهم”.

مصدر: elkhabar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...