مسلمو المونديال يقررون الإفطار

29 يونيو, 2014 10:00 م

14 0

قرر الـ39 لاعبا مسلما، الذين ينشّطون حاليا الأدوار المتقدمة للمونديال البرازيلي، مع منتخبات بلادهم، الإفطار في هذا الشهر الكريم بعد لجوئهم لفتوى وفقا لأية من القرآن الكريم ”من كان مريضا أو على سفر، فعدة من أيام أخر..”، ووفقا للحديث النبوي الشريف”: ”إن الله يحب أن تؤتى رخصه، كما يكره أن تؤتى معصيته”.

بناء على هذه الفتوى، قرر الـ39 لاعبا مسلما الباقون مع منتخبات بلادهم في المنافسة الرسمية في المونديال البرازيلي (من أصل 102 لاعبا مسلما شاركوا منذ البداية في هذا المحفل الكروي العالمي)، الإفطار في هذا الشهر الكريم، فمنهم من أعلنها صراحة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، أو من خلال التصريحات الصحفية، ومنهم من فضل التكتم على الأمر، لأن الصيام في ديننا الحنيف أمر بين العبد وربه عزّ وجلّ.

وفي هذا السياق، صرح إمام مسجد سطاوالي علي، المتواجد هنا بالبرازيل رفقة المنتخب الوطني، في حديثه لـ”الخبر”، أن عناصر المنتخب الوطني قرروا الإفطار في المباريات الرسمية، قائلا ”إن الله يحب أن تؤخذ رخصه، كما يحب أن تؤخذ عزائمه.. فمن شاء فليصم ومن شاء فليفطر.. وعليه فسيفطر اللاعبون في المباريات”، مضيفا ”لا داعي لتضخيم الأمور، فاللاعبون يملكون رخصة”.

وباستثناء الـ23 لاعبا جزائريا، فإن بقية اللاعبين المسلمين المتواجدين حاليا في البرازيل، أعلنوا صراحة إفطارهم هذه الأيام في هذا الشهر الكريم، كما هو الحال بالنسبة لثنائي المنتخب الألماني سامي خضيرة ومسعود أوزيل والبرازيلي فريد، الذي لعب أول أمس في التشكيلة البرازيلية التي واجهت التشيلي ورباعي المنتخب البلجيكي ناصر شادلي وموسى ديمبلي ومروان فيلاني وعدنان بانوزي المقبلون على مواجهة أمريكا، ورباعي المنتخب الفرنسي باكاري سانيا وموسى سيسوكو وكريم بن زيمة وبول بوغبا، الذين سيواجهون منتخب نيجيريا بلاعبيه الاثنين المسلمين، وهما راموز عزيز وأحمد موسى، هذا دون أن ننسى ثلاثي المنتخب السويسري المقبل على مواجهة الأرجنتين وهم شيردان شاكيري وسيفروفيتش وادمير محمدي.

وما لفت انتباهنا ونحن في أول يوم لشهر رمضان الكريم، هو أن قضية صوم اللاعبين المسلمين أو إفطارهم، أصبحت مادة تغذي مختلف مقالات الصحف العالمية، وحتى وسائل الإعلام السمعية البصرية، إلى درجة أن بعض الصحفيين من مختلف أقطار العالم أصبحوا يسألون عن هذا الشهر، ولاسيما عن ”العقوبات الربانية” جراء الإفطار، كما هو الحال بالنسبة لأحد الصحفيين البلجيكيين الذي اقترب منا ليسأل عن عقوبة الإفطار في رمضان الكريم، بعد أن أعلن لاعب وسط ميدان المنتخب البلجيكي ناصر شادلي لاعب توتنهام الانجليزي، عن إفطاره في هذا الشهر وتعويضه في أيام أخر..

مصدر: elkhabar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...