لا نخشى ألمانيا ولا مجال للمقارنة بين الجيل الحالي وجيل 82

28 يونيو, 2014 10:00 م

17 0

لا نخشى ألمانيا ولا مجال للمقارنة بين الجيل الحالي وجيل 82

أكد جمال الدين مصباح مدافع ليفورنو الإيطالي، أن المنتخب الوطني سيخوض لقاء ألمانيا بتحرر، بعد أن حقق الهدف الذي جاء من أجله إلى البرازيل، مشيرا لـ«الخبر”، إلا أن ورقة التأهل لم تأت صدفة، بل بعد تضافر جهود الجميع “ دون استثناء”، على حد قوله.

نحن نسترجع تدريجيا، فالمهم أن نكون جاهزين لمباراة ألمانيا في الوقت المحدد، وهو ما نسعى للوصول إليه.

صحيح أنه بعد المقابلة فرحنا كثيرا، لكن بعدها عرفنا وزن ما حققناه من إنجاز شارك فيه الجميع دون استثناء، وهو ما يعني أن المنتخب يملك مجموعة متماسكة، وهي نقطة قوتنا والنقطة التي سمحت لنا من إكمال الـ90 دقيقة، كما بدأنا المباراة، بقوة كبيرة وبإرادة.

الهدف المبكر للمنتخب الروسي، جعلنا نتحمّس أكثر وننظم أمورنا بطريقة جيدة سمحت لنا من البقاء مركزين، مع التحين لأي فرصة مواتية قصد التعديل، وهو ما كان لنا بفضل الهدف الذي أمضاه سليماني.

طلب منا المدرب البقاء مركزين واللعب بهدوء وعدم التسرع، وهي التعليمات التي طبقناها، مع الاعتماد على الضغط على حامل الكرة في منطقة الخصم، والحمد لله وفقنا ونجحنا في كسب الرهان.

المباراة بالتأكيد ستكون صعبة، لكن سنحاول أولا وضع أقدامنا على الأرض، لتفادي أي سيناريو غير سار، وبعدها سنلعب المقابلة، بتحرر. والأكيد أنّنا سنلعب اللقاء بإرادة مثلما لعبنا مباراة روسيا أو أكثر من ذلك.

بالعكس، لدينا إمكانات مثل المنتخب الألماني، وحتى وإن كان مرشحا لنيل التاج العالمي، إلا أننا لا نخشاه وسنقف في وجهه الند للند. لأن المباراة تلعب في 90 دقيقة وسندافع عن حظوظنا بكامل قوانا.

لا مجال للمقارنة بين جيلنا الحالي وجيل منتخب 82 الذي أدّى ما عليه وفاز على الألمان في أول ظهور للجزائر في كأس العالم. أما نحن فسنحاول بدورنا كتابة صفحة جديدة من التاريخ الكروي الجزائري وأتمنى أن نوفق فيها..

مصدر: elkhabar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...