هاجس ارتفاع الأسعار يؤرق الجزائريين مع اقتراب رمضان

24 يونيو, 2014 02:51 ص

16 0

تجوب العديد من العائلات مختلف المحلات والواجهات الكبرى والأسواق للظفر بما يناسبها من حيث النوعية والأسعار، وهي فكرة تبادرت إلى أذهان الكثيرين بحكم تجارب المواسم السابقة، للتخلص من زحمة التسوّق في عز فصل الصيف وما يرافقه من ضغط نفسي، وارتفاع الأثمان لاحقاً، بسبب المضاربة جراء ارتفاع الطلب، وهو ما لاحظته السياسي في جولتها التفقدية للعديد من الأسواق، حيث أعربت العديد من العائلات عن الأسباب التي دفعتهم لشراء مختلف المستلزمات الرمضانية خلال هذه الأيام، لتقول في هذا الصدد، حسيبة من باش جراح ككل شهر رمضان من كل سنة، تعرف الأسعار ارتفاعا كبيرا، لذلك نفضّل استغلال هذه الأيام لاقتناء ما تيسر من الخضر والمواد الغذائية كالزيت، والدقيق، وغيرها من المواد الأساسية ، وتضيف منال من باش جراح نحن من عائلة متوسطة الدخل ولابد لنا من استغلال أيام ما قبل رمضان لشراء بعض المستلزمات، خاصة فيما يتعلق بالخضر التي تعرف ارتفاعا محسوسا عشية رمضان وتحضيرنا خلال هذه الأيام أفضل حل لتفادي غلاء الأسعار في شهر رمضان المبارك ، وفي ذات السياق، تفيد بثينة من العناصر شهر رمضان المبارك يستلزم الكثير من المواد الغذائية والخضر بشكل متنوع أغلبها تعرف زيادة في الأسعار، لذلك نشتري، كعادتنا، ما استطعنا منها قبل حلول شهر رمضان، ونقوم بتجميدها مثل البازلاء والدجاج وغيرها، ونقتني أيضا مواد غذائية أخرى مثل الزيت والدقيق والتوابل والبقوليات مثل الحمص، والمواد التي نحتاجها في إعداد الأطباق الرئيسية واليومية في شهر رمضان مثل المشمش المجفف والزيتون ، ويضيف إسماعيل أصبح شيء طبيعي أن تقوم العديد من العائلات الجزائرية هذه الأيام، باقتناء الخضر والفواكه خصوصا المجففة منها والمواد الغذائية لتجنّب غلائها في شهر رمضان، وهذا أمر بديهي خصوصا بالنسبة للعائلات محدودة الدخل التي تكتفي بالمواد الأساسية في شهر رمضان، مع العلم أن المواد الأساسية تعرف، في الغالب، زيادة في الأسعار وبالتالي، يستغلون الفرص في هذه الأيام لاقتنائها وتحضيرها لشهر رمضان المبارك . ومن جانب آخر، يقول عصام من الكاليتوس إقبال المواطنين هذه الأيام على شراء المواد الغذائية المتنوعة والخضر، خصوصا الأساسية منها، ضروري وحتمي لأنه لا مفر من أن الأسعار كل سنة تتغير وترتفع خلال حلول شهر رمضان المبارك، وهذا بالنسبة لكل الفئات سواء أصحاب الدخل الجيّد أو المتوسط، وأرى أنها خطوة من شأنها تخفيف أعباء التكاليف والمصاريف التي تكثر وتزيد خلال شهر رمضان .

...وتجار يعترفون بارتفاع الأسعار مع بداية رمضان وفي خضم جملة الآراء التي أجمع عليها العديد من المواطنين، كانت لنا وقفة مع بعض التجار لمعرفة وجهة نظرهم في هذا الموضوع، ليقول في هذا الصدد، يوسف من باب الوادي خلال الأيام التي تسبق حلول شهر رمضان بقليل والأيام الأولى لشهر رمضان، أصبح من المعهود أن تعرف التهابا في الأسعار، لان الطلب على المنتوجات يتزايد بكثرة وبالتالي، فمن الطبيعي أن تعرف الأسعار زيادة ، أما محمد من باب الوادي، فيقول: اللحوم والدواجن من المواد الأساسية في شهر رمضان وهي الأكثر إقبالا من طرف المواطنين وبالتالي، يكثر الطلب عليها ما يجعل سعرها في تزايد ولا يمكننا نحن كتجار بيع السلع بأثمان زهيدة إذا اشتريناها بأسعار باهضة ، و في ذات السياق، يقول بدر الدين من الحراش المواطنون في مثل هذه الأيام يقتنون بإفراط ولهفة مواد غذائية متنوعة ومختلفة وزيادة الطلب عليها يؤثر سلبا على العرض، ما يجعل ثمنها في ارتفاع ونحن التجار أيضا نقتنيها بأسعار مرتفعة .

وفي ذات السياق، وعن السلوكيات الناتجة عن العديد من المواطنين جراء تخوفاتهم من ارتفاع الأسعار قبيل شهر رمضان والتي دفعت بالكثير من العائلات الجزائرية الى تجميد بعض المواد الغذائية بما فيها الخضر واللحوم، الخضر وغيرها، يؤكد زكرياء حمداش، الأمين العام لجمعية حماية المستهلك بتيبازة، في اتصال ل السياسي : انه من الطبيعي أن تقوم العائلات الجزائرية بتجميد بعض المواد الغذائية، ولكن هناك مواد غذائية ومنتوجات تؤثر على صحة المواطنين وهي اللحوم، فتجميدها يؤثر سلبا على صحتهم خاصة اللحم المفروم، لذلك يستحسن شراء اللحم مباشرة من القصابة، أما ما يتعلق بالدجاج والبازلاء وغيرها، فهي لا تؤثر سلبا على صحتهم ، كما ذكر المتحدث أن الإقبال على تجميد المواد الغذائية والدواجن واللحوم قد يؤثر على السوق بحيث أن الطلب على هذه المواد يتزايد خلال هذه الفترة المتزامنة وشهر رمضان وبالتالي، يؤثر على العرض ما يجعل التجار يستغلون هذه الفرصة ويلجئون إلى زيادة الأسعار، فهذه الظاهرة اليوم أصبحت تفتح الأبواب أمام التجار غير النزهاء للبحث عن الربح السريع وبأقل جهد، ولعل ما زاد من طمع هذه الفئة، هو لهفة البعض على التسوق وهو ما يطرح الخلل ما بين الأيام العادية خلال طول السنة وهذه الفترة التي تسبق شهر رمضان.

مصدر: djazairess.com

إلى صفحة الفئة

Loading...