وجها لوجه

29 يونيو, 2014 10:00 م

23 0

أكد المدرب الوطني وحيد حاليلوزيتش أن المنتخب الوطني حقق مبتغاه بوصوله إلى الدور ثمن النهائي من المونديال البرازيلي، “وهو ما يعني أننا سنلعب مباراة ألمانيا دون ضغط، لأنها تدخل ضمن الكماليات” على حد تعبير التقني البوسني، الذي اعترف بالمقابل أن الجزائر لن تدخل أرضية ميدان باييرا ريو ببورتو أليغري بثوب الضحية أو الاستسلام، بل بالعكس سنكافح من أجل الوقوف الند للند في وجه المنافس المرشح لنيل التاج العالمي”.

وأوضح حاليلوزيتش الذي ركز في تحضيره للتشكيلة على الجانب النفسي لإخراج لاعبيه من دوامة التأهل التاريخي للدور الثاني، أنه طلب من العناصر الوطنية ضرورة نسيان ورقة التأهل إلى الدور الثاني “وما عليهم إلا التطلّع لورقة أخرى وإنجاز آخر”، مشيرا إلى أن المنتخب لم يضع هدف الذهاب إلى ربع النهائي في البرنامج الذي سطره في البرازيل، لكن إذا أتيحت لنا الفرصة، فلن نقول لا ولن نفوتها”.

وبدا المدرب وحيد حاليلوزيتش واثقا من إمكانات لاعبيه، مشيرا إلى الروح الجماعية التي تسود المجموعة والتي تعد “نقطة قوة المنتخب في جميع مبارياته، لاسيما في مباراته الأخيرة أمام روسيا”.

وعلى ذكر المنافس، اعترف المدرب الوطني بقوة المنتخب الألماني وبنجاعة قرارات مدربه يواخيم لوف، قائلا: “ألمانيا منتخب لا داعي أن أعرفه لأنه هنا في البرازيل من أجل الفوز بكأس العالم لا غير، صحيح أنه يفوقنا تجربة وإمكانات ولديه مدرب معروف بفلسفته الرشيدة التي قادت المنتخب الألماني إلى المرتبة الثانية في التصنيف العالمي الأخير للفيفا، لكن لن نلعب أمامه بعقدة، بل طلبت من اللاعبين البقاء مركزين وتطبيق التعليمات بحذافرها، وسنكافح من أجل الوقوف الند للند في وجهه”.

ورفض كالعادة المدرب الوطني وحيد حاليلوزيتش، الخوض في تفاصيل التشكيلة الأساسية التي ستباشر المباراة، حيث اكتفى بالقول أنه سيقوم ببعض التغييرات في بعض المناصب، مع انتهاج خطة تتماشى وقوة المنتخب الألماني.

أثنى مدرب المنتخب الالماني يواخيم لوف، كثيرا على المنتخب الجزائري، في حديثه عن مباراة اليوم، بين المنتخبين بملعب باييرا ريو ببورتو أليغري، برسم الدور ثمن النهائي من المونديال البرازيلي.

وأوضح يواخيم لوف أن الجزائر منافس تمكن من فرض الاحترام لنفسه في هذا المونديال، بعد أن فاز برباعية أمام كوريا الجنوبية وخطفه لنقطة التعادل من المنتخب الروسي، “وهي المباراة التي ركزت عليها كثيرا في تشريحي لطريقة لعب المنافس، لأنها سمحت لي بمعرفة القوة النفسية للاعبين الجزائريين وإرادتهم القوية” على حد تعبير لوف، الذي أضاف أن المنتخب الجزائري منافس “خطير” ويملك لاعبين ممتازين ينشطون في البطولات الأوروبية، خاصا بالذكر البطولة الإسبانية والبرتغالية والإنجليزية.

مصدر: elkhabar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...