70 مليار دينار ديون سونلغاز لدى الزبائن ومؤسسات الدولة

13 يناير, 2019 07:03 م

72 0

70 مليار دينار ديون سونلغاز لدى الزبائن ومؤسسات الدولة

رغم التحذيرات التي وجهتها المؤسسة العمومية للكهرباء والغاز سونلغاز˜ إلى زبائنها ومؤسسات الدولة بضرورة تسديد ديونها لدى الشركة، إلا أن هذه المؤسسة ما زالت تعاني من العجز في ميزانيتها، حيث بلغت قيمة ديونها نهاية سنة 2018 ما يقدر بـ 70 مليار دينار، وهو ما يعادل 7000 مليار سنتيم، في الوقت الذي يلزم القانون بقطع الكهرباء والغاز عن كل من لا يدفع.

أوضح مدير التوزيع بمؤسسة سونلغاز، عمار مجبر، أن ديون شركة سونلغاز غير المحصلة لدى زبائنها من الأفراد والمؤسسات العمومية بلغت 7000 مليار سنتيم، وهو ما يعادل 70 مليار دينار، قائلا إن أغلب هذه الديون ناجمة عن عدم دفع المؤسسات والمواطنين المستحقات لصالح مؤسسة سونلغاز˜.

وأضاف عمار مجبر في تصريح صحافي مؤكدا أن القانون يجبر كافة المؤسسات والمواطنين على دفع المستحقات، مشيرا إلى أن القانون يلزم بقطع الكهرباء والغاز عن الزبائن الذين لم يدفعوا مستحقاتهم وحتى المؤسسات العمومية. وفي هذا الصدد، سبق أن أكد مدير التوزيع للمؤسسة في تصريح لـ المحور اليومي˜، أنشركة سونلغاز تتكبد خسائر سنوية ضخمة جدا جراء سرقة وقرصنة الكهرباء، حيث تقدر نسبة هذه السرقة بـ 15 بالمائة من إجمالي الطاقة الكهربائية التي تسخرها سونلغاز سنويا، مشيرا إلى ارتفاع معدلات السرقة في المناطق العشوائية والبيوت القصديرية، قائلا إن هذه الممارسات بمثابة نوع من أنواع إعانات الدولة غير المباشرة للمواطنين˜. وبخصوص نوعية الأجهزة الإلكترونية التي يتم بيعها في الأسواق، أكد المتحدث أنه ليس من مهام مجمع سونلغاز مراقبة نوعية الأجهزة، مشيرا إلى أن سونلغاز تراقب التسربات الغازية وتقوم بإصلاحها، مبرزا أن الاختناقات العديدة التي تعرفها بعض المنازل راجعة إلى أخطاء في توصيل أنابيب الغاز أو أجهزة التدفئة المقلدة، ناهيك عن انعدام التهوية في المنازل، وفي هذا السياق أكد مجبر أن سونلغاز تقوم بحملات تحسيسية وتوعوية على مستوى المدارس والساحات العمومية بخصوص التسربات الغازية، بالتنسيق مع الحماية المدنية، مؤكدا أن كل وكالة تجارية لسونلغاز تملك صفة استشارية لشرح كيفية استعمال الغاز بشكل سليم وصحيح. وفيما يتعلق بالعراقيل التي يواجهها المجمع في مجال تحصيل مستحقاته ومعدلات الخسارة التي تقدر بـ 50 مليون دينار بسبب الغش والربط غير القانوني، فأكد المتحدث أن سونلغاز شنت حربا على الغشاشين من خلال قطع الكهرباء عن المتقاعسين، علما أن ضياع الطاقة جراء السرقة يقدر بأكثر من 19 بالمائة على المستوى الوطني، علما أن ضياع 1 بالمائة من الطاقة يكلف المؤسسة 2 مليار دينار.

مصدر: elmihwar.com

إلى صفحة الفئة

Loading...