89٪ إنتاج وطني في الشبكة البرامجية لرمضان

24 يونيو, 2014 07:21 م

8 0

وقال خلادي في ندوة صحفية، عقدها بمقر التلفزيون، أن شبكة برامج رمضان للقنوات الخمس تتزامت مع فصل الصيف، تكون فيه الحاجة للاسترخاء والترفيه وروحانية الشهر الفضيل، مشيرا إلى أن هناك إمكانيات كبيرة قد سخرت وجهدا قد تم لتكون الشبكة البرامجية جزائرية، مشيرا إلى أن نسبة الإنتاج الوطني بالقناة الأرضية 76٪ و100٪ في «كنال ألجيري» و90٪ في القنوات الثلاث الأخرى.

وفي تفصيله لمحتوى الشبكة، ذكر أن هناك 110 برامج وطنية مختلفة منها 60 عملا أنتجه التلفزيون الجزائري، مثل «تاج القرآن» ومسلسل «أسرار الماضي 2»، مضيفا أن هناك 30 عملا في الدراما والكوميديا، و20 إنتاجا تم شراؤهم من المنتجين الخواص وهي جاهزة للبث على القناتين الرابعة والخامسة على الخصوص.

وأضاف أن القناتين الثالثة والأرضية ستشهدان بثا مشتركا من السادسة مساء إلى العاشرة ليلا لمختلف الأعمال الوطنية، حسب توقيت الإفطار والنشرة الرئيسية، مثل ما كان عليه الشأن العام الماضي، بحثا عن رفع نسبة المشاهدة. إلى جانب ذلك هناك 7 برامج ترفيهية (سيت كوم، ألعاب، كاميرا خفية..) و3 برامج دينية.

وأشار إلى أنه بداية من العاشرة ليلا كل قناة لها برامجها المتنوعة لخلق جو من المتعة والحميمية والعودة بالمشاهد إلى الزمن الجميل مثل «لمة رمضان»، «صورة وأسطورة»، «توحشت بلادي»، وبدءا من الساعة ال11 ليلا إلى غاية النشرة الأخيرة، ستبث القناتان الأرضية والثالثة برنامجي «تاج القرآن» و»نجوم خالدة» لتكريم عمالقة الفن الجزائري مثل زوليخة، كاتشو وحسني...

وذكر أن القناة الخامسة ستبث صلاة التراويح على المباشر، كما سيكون البرنامج الشبابي «رانا هنا» حاضرا في الشبكة، والذي سيتكيف مع الشهر الفضيل، إضافة إلى برامج (ريحة زمان، روائع الكوميديا، وكوميديا فن في طبعته الثالثة).

المسلسلات الدينية والتاريخية ستكون جزائرية هذا العام، وعددها 7 مثل «فرسان الهقار» من 24 حلقة مقتبس من وقائع حقيقية يتطرق إلى مقاومة التوارق للاستعمار الفرنسي، و»رجال الفرقان» من 30 حلقة يعالج موضوع العدالة حسب الشريعة الإسلامية في العصر العباسي، وأكد خلادي في هذا الشأن أن هذه المسلسلات ستلبي حاجات المشاهد من المسلسلات الدينية.

وستبث «كنال ألجيري» أسبوعيا فيلما جزائريا لم يبث من قبل، كما تبث الأرضية 3 أفلام أمريكية أسبوعيا، أما الرابعة ستبث لأول مرة دراما بالشاوية.

وللأطفال والشباب والمرأة نصيب في الشبكة البرامجية الرمضانية، حيث ستكون فيه أعمال مخصصة للصغار في فترة ما بعد الظهيرة ك»أستوديو الصغار» و»ساهلة ماهلة» ورسوم متحركة بعنوان «أماشاهو»، وللنساء برامج «زنود الست» و»متعة المائدة» و»لمة رمضان».. التي ستبث على مختلف القنوات بعد الظهر والسهرة.

أما فيما يخص مسابقة رمضان، كشف خلادي أن الأسئلة ستكون حول أعمال كوميدية، يسهل على المشاهد التعرف عليها. وفي رده عن سؤال حول غياب الأعمال العربية في الشبكة، قال إن هناك سببين، هما أن الإنتاج العربي تراجع خاصة في مصر وسوريا، والعامل الثاني هو الرهان على الإنتاج الوطني لتمكين كل الطاقات الوطنية في القطاعين العام والخاص من البروز والظهور ورفع المستوى.

وأكد خلادي أن التلفزيون الجزائري يقدم خدمة عمومية لا تجارية، لذلك يحرص على احترام المشاهد وتلبية أذواقه ببرامج تتماشى مع الهوية الوطنية، مشيرا إلى وجود مفاوضات لبث بعض الأفلام التي أنتجت مؤخرا كفيلم «زبانة»، كاشفا أن التلفزيون لم يحصل على حقوق بث الأفلام التي أنتجت في تظاهرات دولية إحتضنتها الجزائر مؤخرا.

مصدر: djazairess.com

إلى صفحة الفئة

Loading...